الثلاثاء، 11 يناير، 2011

أرجوحة

تبحث عن أرجوحة
لتمارس طفولتها القديمة
قبل أن يهرب الزمن
ليوم واحد فقط
هل لها بدعوة أصدقائها القُدامي؟
ليمرحوا دون هّم عند ساعات العصر
ليوم واحد فقط ..!
فيلتفون حول جذع شجرة التين الكبيرة
التي تُزيّن كَرمَ جدها سليم الأكبر منذ ألف عام
ويشدّوا وثاق الحبال السميكة حول خاصرتها
فلا تعترض أو تتذمر
بل يخُيل لهم أنها تبتسم :-)
ليوم واحد فقط..!
هل لها بدعوة حبيبها كذلك؟
ليعود إبن عشرة ربيعاً مرة أخرى
ليتذوق وإياها نعمة الحرية.. للمرة الأخيرة
تُراه يوافق؟ أم يعتذر بخجل؟
ليوم واحد فقط
حبّذا لو يوافق!
لتطلب منه أن يرفعها
لتطال قدماها الصغيرتان
آخر أرجوحة :))

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق