الخميس، 6 يناير، 2011

تقاسيم

من هنا
كل الصور تبدو مختلفة
لون السماء
رسم السحاب
حتى زجاج النافذة المُوشح بغبار خفيف

من هنا
كل الأفق تبدو أوسع
والشمس خجلى من أن تظهر
أمام عينيها النصف عسليات
فتكتفي بأن تلاطف خدها بإستحسان

من هنا
كل الناس تبدو مختلفة الملامح
وربما يحملون بين ضلوعهم قلباً أصفى مما يدركون
أو هي ربما أقنعة ترتديها الوجوه تباعاً للموضة الشتوية
حتى يخفون فيها ما خفيّ داخل الروح
أو هي مجرد أقنعة للوقاية من البرد.. لا أكثر

من هنا
كل الموسيقى تبدو شرقية الأُذن
مما يجعلها تترك مقعدها بإتجاه النافذة
لتطرب على صوت ريـما خشيش
وهي تُرتل لكوكب الشرق
!!! مادام تحب بتنكر ليه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق